معرض المجوهرات
JEWELRY

«مجوهرات الدرويش» تفتتح معرض المجوهرات

2.09KViews

يستمر حتى 27 يونيو الجاري وبالتزامن مع افتتاح صالتها الجديدة في مشيرب

افتتحت مجوهرات الدرويش، فعاليات معرض المجوهرات الذي سيستمر حتى يوم الأحد المقبل 27 يونيو الجاري، وذلك بالتزامن مع افتتاح صالة عرضها الجديدة في منطقة مشيرب عند تقاطع شارع الخليج مع طريق الريان.

وشهد حفل الافتتاح الذي أقيم مساء يوم الاثنين المنصرم، حضور سعادة الشيخ عبدالرحمن بن سعود بن فهد آل ثاني، والشيخ سحيم بن خالد آل ثاني، والسيد يوسف جاسم الدرويش، والسيد محمد جاسم الدرويش، والسيد بدر عبدالله الدرويش، والسيد سعود عبدالله الدرويش، سعادة السيد محمد مصطفى كوكصو سفير تركيا لدى الدولة، والسيد علي حسين السادة، والسيد فهد بو زوير، وسعادة السفير محمد علي الأنصاري، وسعادة السفير الدكتور حسن النعمة، والسيد ناصر العثمان.

كما حضر عدد غفير شمل مسؤولي ومدراء مجوهرات الدرويش ورجال أعمال وممثلي وسائل الإعلام المحلية.

وتحتضن صالة العرض الجديدة لمجوهرات الدرويش، عددًا من العلامات التجارية الفاخرة منها: شاتو أوفري، وبيشان، وكسوة، وراية، ونفيس، وإزبيلا، وموراتي، وآرايا، وجواهر، وباولو بونجيا، وليما. كما تعرض إبداعات المصممات القطريات منها جواهر الدرويش وندى السليطي.

مشاركة متنوعة

معرض المجوهرات

وتعقيبًا على الافتتاح، قال السيد عبدالله الدرويش: «نحاول من خلال المعرض المقام في الصالة الجديدة أن نقدم تجربة مختلفة للزبائن، عبر مجموعة شركات مجوهرات تحمل لمسات وبصمات متنوعة في تشكيلاتها تحت مظلة واحدة، كما أننا نتيح للشركات مشاركة معروضاتها والتواصل مع الزبائن، دون أي أعباء وتكاليف إضافية، وكانت الفكرة نتاج تجاربنا السابقة مع الزبائن ونقاشاتنا معهم ومشاركاتنا في المعارض، وهذا ما يشجع الشركات على المشاركة والزبائن على القدوم».

وأضاف قائلًا: «المشاركات السابقة في المعارض ساهمت في تعميق معرفتنا بمتطلبات المرأة القطرية والزبائن في السوق المحلي عن قرب، ومن جانب آخر حرصت الشركات المساهمة معنا على طرح أفكارها للوصول إلى تشكيلات تحظى بطلب عالٍ في السوق المحلي».

وأشار إلى أن «قطعة المجوهرات تأثيرها يختلف من شخص إلى آخر وتعكس مرتديها، ومجوهرات الدرويش تتجه نحو الشركات التي تعرض القطع وتتيح إضافة اللمسات الخاصة على تشكيل القطع بلمسات المشتري الخاصة، وهذا يساهم في الاستثمار في القطعة التي تقتنيها المرأة، حيث إن كل قطعة مجوهرات لها تاريخ وقصة ما».

تعزيز التجانس

وأكد أن «تواجد شركات المجوهرات في قطر تحت مظلة مجوهرات الدوريش يمثل ترجمة لانطباعهم الجيد عن السوق المحلي الذي ثبت في السنوات السابقة، ومن خلال معارض المجوهرات، ومن جانبنا نرحب بهذا التواجد نظرًا لأنه يعزز التجانس بين الشركات التي نمثلها».

وقال إن «المعرض يحتضن مصممتين قطريتين هن ندى السليطي وهي مصممة مجوهرات وتشتهر بتصميماتها المحفورة على اللؤلؤ والمدموجة بالألماس، وجواهر الدرويش وهي متخصصة في تصميم وتنفيذ حقائب اليد المحفورة يدويًا على الخشب لتجعل منها جوهرة تتماشى مع سلسلة من المجوهرات المحفورة على الخشب والممزوجة بالذهب والألماس والمجوهرات وهذا يمثل دعمًا لهن عبر عرض تشكيلاتهن بأقل التكاليف وبجانب الشركات العالمية. كما أن هناك مشاركة لشركة فرنسية يملكها شاب  قطري ذو حس عالٍ جدًا في التصميم ورؤية في عالم المجوهرات، ونحن سعداء بتواجدها معنا».

وقال: «أتوجه بالشكر الجزيل إلى الهيئة العامة للجمارك وجميع القائمين عليها على جهودهم وتسهيلهم للإجراءات وتيسير دخول البضائع، وكان لهم تعاون كبير معنا، في ظل الظروف الراهنة المتمثلة في تفشي فيروس كورونا».

معرض المجوهرات

التميز في التشكيلات

ومن جانبها، قالت الرئيس التنفيذي لمجوهرات الدرويش السيدة عبير عبدالله الدرويش، حرم السيد عبدالله جاسم الدرويش والمسؤولة عن التسويق والمبيعات: «لا نسعى من خلال إطلاق المعرض والصالة الجديدة إلى إضافة صالة أخرى لعرض المجوهرات في قطر، ولكن هدفنا التميز والتنوع فيما نقدمه وعرض كل ما هو جديد لعملائنا، منها تشكيلات المجوهرات التركية والهندية والإسلامية والشرقية والغربية والأوروبية. فنحن نختصر على الزبون القطري رحلته في التسوق والإطلاع في أكثر من اتجاه».

وأضافت قائلة: «تشارك في المعرض علامات إيطالية مختصة في الأحجار والدقة في التصنيع، فيما تتميز القطع الهندية بالمضمون التراثي الذي يعكس أصالة الحضارة والتاريخ، والذوق الفرنسي الذي يناسب الباحثين على المجوهرات العملية والتي يتم ارتداؤها في أي وقت، وهناك قسم كبير مختص بمجوهرات من التاريخ الإسلامي، فالمجوهرات في النهاية تحمل ثقافة ما، فهناك الثقافة التركية والعثمانية والأموية والعباسية وغيرها، كما تعرض الصالة أيضًا تشكيلات وفق أذواق مجوهرات الدرويش، وقسم خاص للؤلؤ الطبيعي بكل أنواعه، الذي يعكس جزءًا كبيرًا من ماضينا وتاريخنا التراثي في الخليج».

الجودة والسعر المناسب

وكشفت أن «التشكيلات تلبي ذوق المرأة القطرية، حيث سيجد الزائر ما يناسبه من ناحية الجودة والتنوع والسعر المناسب، والتي تلائم المناسبات الاجتماعية والهدايا أو الأفراح أو حليّ تنسجم مع فساتين معينة، وهي جميعها عوامل أخذت بعين الاعتبار عند التحضير للمعرض».

وأكدت أن «مجوهرات الدرويش تسعى لنشر ثقافة المجوهرات كعلم في المجتمع، وإتاحة الفرصة لاستكشاف المجوهرات وتقييمها ومعرفة أنواع وجودة الأحجار وتثمينها. كما أننا نعمل على تشجيع شركات أخرى للدخول إلى السوق القطري، وتحويل المعرض إلى وجهة جذابة لجميع عشاق المجوهرات للإطلاع على كل ما هو جديد والتثقيف.

وقالت في حوارها على هامش الافتتاح: «أتوجه بالشكر الجزيل للحضور الكريم على دعمه، ونتمنى في مجوهرات الدرويش أن نكون عند حسن ظن كل من يزورنا، وأن نقدم كل ما يلبي تطلعاتهم وجديد ومتميز وأن تكون مجوهرات الدرويش هو المكان الذي يثقون فيه لشراء المجوهرات، فزبائننا هم مصدر ثقتنا ومن دفعنا إلى تدشين الصالة الجديدة وإطلاق المعرض وهم جزء من نجاحنا».

ajwan-qa
the authorajwan-qa

Leave a Reply