Featured Posts

نصائح صحية في شهر رمضان ريم عبد الأحد : مدربة الصحة الشمولية

370Views

إنّ الصيام في شهر رمضان الفضيل يعد أفضل فترة في السنة لاتباع حمية الديتوكس وتنظيف الجسم من السموم المتراكمة داخل الخلايا الدهنية الزائدة كما له دور كبير في رفع مستوى الطاقة الحيوية في الجسم. كل هذا يعتمد على أن نضع أهداف صحية بسيطة.

في شهر رمضان تكثر التجمعات العائلية حول مائد الطعام في فترة الإفطار والسحور وغالباً ما يكون هناك أنواع عديدة و متنوعة وغير صحية ما يجعلنا نهمل صحتنا و عاداتنا الصحية السليمة مايجعل الكثيرون يعانون في هذه الفترة من تلبكات في الجهاز الهضمي و البعض يكتسب زيادة في الوزن. لذلك علينا أن نتعهد على اجراء تغييرات في عاداتنا نحو اسلوب صحي أفضل. لذا يجب علينا أن نغتنم الفرصة لتصحيح عاداتنا الصحية وليس العكس في رمضان فضلاً عن أن شهر رمضان له تأثيره الإيجابي على صعيد صحتنا النفسية و الفكرية والروحية من خلال تخصيص وقت للاختلاء بالنفس والاتصال الروحي واضافته على الروتين اليومي.

اليك بعض النصائح والعادات الصحية في شهر رمضان.

أولا: الماء
أولى نصائح الافطار هي الماء لذلك يجب عدم الاستهانة بشرب كمية كافية من الماء على الأقل كوبين من الماء قبل البدء في الطعام بحوالي 20 دقيقة. فالماء يلعب دورا أساسيا في اتمام جميع الوظائف الجسدية وهو مصدر مهم للطاقة لكل خلايا الجسم
يحب علينا التأكد من شرب ليترين من الماء في اليوم بين فترة الافطار و السحور للتأكد من ترطيب الجسم و حصوله عل المعادن الضرورية خلال فترة الصيام.

 

ثالتا: الابتعاد عن السكر المصنع
تكثر أنواع الحلويات على مائدة الإفطار و السحور مما يؤدي إلى استهلاك كبير في السكر. للأسف للسكر مضار كثيرة فهو مصدر أساسي لتراكم السموم و الدهون في الجسم. تناول السكر المكرر يرفع من مستويات السكر في الدم مما يؤدي الى ارتفاع معدل الانسولين في الجسم ، مما يؤدي إلى زيادة الطاقة لكن لفترةٍ وجيزةٍ يتبعها بعد ذلك انخفاضٌ حادٌ في نسبة السكر مما يستنزف طاقة الجسم.
ينصح باستبدال السكر الاصناعي بمصادر تحلية طبيعية مثل سكر جوز الهند، التمر، العسل الطبيعي، وشراب القيقب العضوي.

خامسا: التخفيف من الاجهاد و التوتر
يعتبر القلق الدائم، الاجهاد و التوتر من أمراض العصر الحالي. فهي تؤثر على مشاعرنا وصحتنا الننفسية والفكرية و الجسدية. حيث أثبتت الدراسات بأن معظم الناس الذين يعانون من التوتر يصابون بالكآبة والسمنة وهذا بسبب ارتفاع معدل الانسولين والكورتيزول في الجسم في حالات التوتر و القلق.
من أهم الحلول التي تساعد على إعادة التوازن للجسم و الشعور بالراحة والسكينة هي ممارسة اليوغا وتمارين التنتفس و التأمل. لذلك فإن فترة الصيام في شهر رمضان الفضيل هي من أفضل الأوقات التي تساعدنا على التخلص من المشاعر والافكار السلبية ؤشحن أنفسنا بالطاقة الايجابية من خلال الصلاة والتـأمل والاسترخاء.

أخيراً أنصح بوضع أهداف صغيرة وخطوات بسيطة لتحفيز الذات والتوجه نحو حياة صحية مليئة بالنشاط و التوازن، تمنياتي للجميع صوم مبارك وشهر فضيل مليء بالحب والصحة والبركة.

 

 

ajwan-qa
the authorajwan-qa

Leave a Reply